لماذا يختبرنا الله ويعلم مسبقا نتائج اختباراته ؟

تبليغ
السؤال

يرجى شرح بإيجاز لماذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

مرحبا لدي سؤال دائما يدور في ذهني
احب ان اطرحه عليكم واتمنى ان ارى اجوبتكم
سؤالي هو , بما ان الله يعلم الغيب مسبقاً
هذا يعني انه يعلم كل شئ مسبقاً
كيف يختبرنا في هذه الحياة وهو يعلم نتائج اختباراته ويعلم ماذا سافعل
واين سأذهب وماهو مصيري اريد جواب وشكراً لكم

مغلق 0
الأسلام 4 شهور 5 اجابة 447 مشاهدات

الاجابات ( 5 )

  1. يرجى شرح بإيجاز لماذا تشعر أنه ينبغي عليك الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخي

    يبدو أنك مدرك تماماً لكون الله عليم حكيم و أن كل أقدارنا مكتوبة بعلمه لأنه خالقنا و يعلم كيف سيتصرف كل منا في أي موقف وضع فيه ، و ليس القدر مكتوب كمسار إجباري يجب علي كل فرد سلكه كما يتخيل البعض .

    و إجابتي لسؤالك عن لماذا يختبرنا الله أو لماذا حتي أنزلنا هذه الدنيا و هو بعلمه يعلم المحسن من المسيء ، الإجابة ببساطة هي لأن الله يعلم لكن أنا و انت لا نعلم ، فإذا كان الله كان وضع أهل الجنة في الجنة و أهل النار في النار فسيحتج أهل النار بحجة أنهم لم يفعلوا منكراً ليعذبوا من أجله ، فالدنيا دار اختبار لأنفسنا أمام أنفسنا ليكون لدي الجميع فرصة لعمل الخير لكي لا يتحجج بالظلم و عدم حصوله علي فرصة لكي يفعل الخيرات ، فالدنيا اختبار لفضح نفوسنا أمام نفوسنا .

    و الله تعالي أعلي و أعلم

  2. يرجى شرح بإيجاز لماذا تشعر أنه ينبغي عليك الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخي

    يبدو أنك مدرك تماماً لكون الله عليم حكيم و أن كل أقدارنا مكتوبة بعلمه لأنه خالقنا و يعلم كيف سيتصرف كل منا في أي موقف وضع فيه ، و ليس القدر مكتوب كمسار إجباري يجب علي كل فرد سلكه كما يتخيل البعض .

    و إجابتي لسؤالك عن لماذا يختبرنا الله أو لماذا حتي أنزلنا هذه الدنيا و هو بعلمه يعلم المحسن من المسيء ، الإجابة ببساطة هي لأن الله يعلم لكن أنا و انت لا نعلم ، فإذا كان الله كان وضع أهل الجنة في الجنة و أهل النار في النار فسيحتج أهل النار بحجة أنهم لم يفعلوا منكراً ليعذبوا من أجله ، فالدنيا دار اختبار لأنفسنا أمام أنفسنا ليكون لدي الجميع فرصة لعمل الخير لكي لا يتحجج بالظلم و عدم حصوله علي فرصة لكي يفعل الخيرات ، فالدنيا اختبار لفضح نفوسنا أمام نفوسنا .

    و الله تعالي أعلي و أعلم

  3. يرجى شرح بإيجاز لماذا تشعر أنه ينبغي عليك الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    على سبيل المثال الامن والشرطة لمن بدهم يعاقبو السارق بستنو عليه حتى يمسكوه متلبس في جريمته حتى لا يكون عنده حجة امام القاضي وما يقول انه انظلم
    الاصل في بني ادم لمن خلق كان في الجنه بس لمن اخطأ ادم واكل من الشجرة نزل لهدنيا وخلقت النار وابلييس اتحدا ربنا انه راح يضل ذريت ادم لو الله وضع المذنبين قبل وقوع الذنب في النار لقالو انه ظالم (كل المذكور )ربنا بعلمه محيط فيه لكن حتى لا يكون حجه للمخطء امام ربنا فكان مخير الانسان بين الاعمال ويجزى بما عمل وذلك كله بعلم مسبق من الله

  4. يرجى شرح بإيجاز لماذا تشعر أنه ينبغي عليك الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    السلام عليكم…
    جوابي لك هو…
    ان الله عز وجل من صفاته انه حكيم عدل لا يظلم احدا شيئا…
    لأجل ذلك وضع البشر في الدنيا للاختبار لينظر كيف نعمل ويرتب على ذلك العمل الجزاء والعقاب…
    اي بمعنى اخر ان الله لحكمته البالغة ومع انه يعلم مسبقا ماذا سيفعل كل واحد منا لكن لأجل ان لا يظلم الناس شيئا جعلنا في الدنيا ومنحنا الاختيار فأذا اخترنا العمل الصالح كان الجزاء خيرا…
    وان اخترنا العمل الطالح كان الجزاء شرا…
    وآيات القرءان العظيم كثيرة في هذا الباب…
    من ذلك قوله تعالى…
    ونبلوكم بالخير والشر فتنة والينا ترجعون…
    وقوله…
    الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا…
    وقوله…
    وجعلنا بعضكم لبعض فتنة اتصبرون وكان ربك بصيرا…
    وغيرها الكثير من الايات التي تدل على حكمة الله في خلقه…
    وايضا حديث رسول الله صلى الله عليه واله وسلم حيث قال في الحديث القدسي لما يحاسب الله عبدا اذنب ذنوبا كثيرة فيقول له..
    عبدي اتذكر ذنب كذا في يوم كذا…
    فيقول العبد نعم اي رب…الحديث…
    الخلاصة ان الله عز وجل يعلم كل شئ
    لكن لعدله ارادنا ان نعمل ونختار حتى يحاسبنا على اعمالنا ويجازينا بها ولا يحاسبنا على علمه المسبق بما سنعمل ولو قدر الله علينا ذلك لم يكن ظالما لنا لكن هذا من فضله علينا وعدله بنا جل شأنه…
    ارجوا ان تكون اجابتي لك واضحة واعتذر عن الاطالة…
    والسلام خير ختام .

    • كرار صلاح

      يرجى شرح بإيجاز لماذا تشعر أنه ينبغي عليك الإبلاغ عن هذه الإجابة.

      تبليغ
      ‎إلغاء

      وعليكم السلام اخي العزيز …
      لقد قلت في جوابك :- (ان الله عز وجل من صفاته انه حكيم عدل لا يظلم احدا شيئا…
      لأجل ذلك وضع البشر في الدنيا للاختبار… لينظر كيف نعمل ويرتب على ذلك العمل الجزاء والعقاب
      اي بمعنى اخر ان الله لحكمته البالغة ومع انه يعلم مسبقا ماذا سيفعل كل واحد منا لكن لأجل ان لا يظلم الناس شيئا جعلنا في الدنيا ومنحنا الاختيار فأذا اخترنا العمل الصالح كان الجزاء خيرا…)
      جوابي لك :- انا لم اذكر ان الله ليس بحكيم وظالم لقد سألت لماذا يختبرنا الله في هذه الدنيا ؟ وهو يعلم مسبقاً كيف ستكون النتائج !! وذكرت في اجابتك ( لينظر كيف نعمل ويرتب على ذلك العمل الجزاء والعقاب) في هذه الحالة تقول لينظر كيف !! وكيف هنا اعتقادية اي بمعنى انه سيخمن وهذه ليست من صفات الاَله لأنه لن ينتظر نتيجة بأعتباره يعلم مسبقاً ماذا سيكونون وماهي افعالهم !
      تقبل خالص احترامي وتقديري لك لكنني لم اجد منك اجابة كافية

اضف اجابة